استقبل فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وفد مدرسة الجمهور الفائز بميدالية ذهبية في معرض المانيا الدولي للاختراعات والافكار الجديدة في مدينة نورنبرغ الالمانية ضمن وفد “الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث” وهم الطلاب كارل مسلم، ماركو كرم، جانين بقاعي، ريان ديب نعمة، وليم ابو خليل. ورافق الطلاب الفائزين مدير المدرسة الاب شربل بتور، والاستاذ المشرف على المشروع ومنسقالتكنولوجيا في المدرسة صادق برق، وذوي الطلاب.

وضمّ الوفد ايضًا رئيس الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث الدكتور أحمد شعلان، ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاستاذ رضوان شعيب الذي ترأس الوفد المشارك في معرض المانيا حيث فاز وفد الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث بست ميداليات، ومسؤولة الإعلام والتواصل الآنسة نينات كامل. بالاضافة الى رئيس مجلس ادارة شركة تنمية الاتصالات في لبنان (سوديتيل) باتريك فاراجيان التي رعت سفر الوفد الى المانيا.

وقدّم الوفد النجاح الذي حقّقه للرئيس عون .

وردّ الرئيس عون مهنئا الطلاب ومدرسة الجمهور والهيئة الوطنية للعلوم والبحوث وكل منساهم في تحقيق هذا الإنجاز، وقال: “نعمل على التركيز على اهمية القدرات الانسانية وضرورة تطويرها”. وأضاف: “إنّها مفخرة جديدة للبنان تضاف الىسلسلة الإنجازات المهمّة التي يحقّقها اللبنانيون ونأمل ان تواصلوا العمل لتحقيق المزيد”.

تجدرالاشارة الى ان فريق مدرسة الجمهور شارك في مباراة دولية ضمّت 890 اختراعا عالميًامن 38 دولة، ونال الميدالية الذهبية. والاختراع الذي فاز به طلاب المدرسة هو في مجال الالكترونيك- الروبوتيك والمكاترونيك ويتمثّل بخزنة ذكية تتفاعل مع مالكها بشكل اوتوماتيكي بحيث تتعرّف على موجوداتها وتنظّم دخول وخروج هذه الموجودات وتذكّرالمالك بحال عدم عودتها بتاريخ العودة وتحميها من السرقة، كما ترسل الى المالك بصمات اليد والعين مع صور ومقاطع فيديو للسارق بهدف المساعدة للتعرّف على هويته وتساعد المالك على حماية الموجودات من الحرائق والرطوبة، كما تفيده عن مكان وجودها في اي نقطة من الكرة الارضية وتتفاعل معه بهدف إرشاده لممتلكاته.