عاد ظهر اليوم وفد الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث إلى بيروت بعد تالّقه في الكويت، وكان باستقباله وفد من المعلمين والأهل والأصدقاء. فتمكّن الوفد اللبناني من الفوز بميدالية ذهبية و5 فضيات وبرونزيتين في المعرض الدولي الحادي عشر للإختراعات في الشرق الأوسط (IIFME 2019) الذي جرى بين 27 و30 كانون الثاني الجاري برعاية أمير دولة الكويت، وقد تنافس في المعرض أكثر من 1000 ابتكار يمثلّون 39 دولة من حول العالم. ترأّس الوفد اللبناني رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث وممثّل وزارة التربية والتعليم العالي الأستاذ رضوان شعيب، بالإضافة للآنسة آلاء صفوان من فريق عمل الهيئة.

حاز الميدالية الذهبية المخترع حسين مراد، عن اختراعه محرّك السعي وهو عبارة عن محرّك بتصميم جديد ثوري يسمح بتخفيض الطاقة المدخلة ٨٠٪؜ و يحافظ على نفس مستوى العزم.

حصل على الميدالية الفضية الأولى وجائزة جمعية المخترعين البرتغاليين المخترعين أسماء ومحمد سرحان من الجامعة الإسلامية في لبنان عن اختراعهما Portable patient monitory system – PPMS وهو عبارة عن جهاز صغير ورخيص يقيس المؤشرات الحيوية للمريض باستخدام أجهزة استشعار محددة، ويعرض البيانات على تطبيق معين لإرسالها عبر الإنترنت إلى الطبيب للتشخيص، مما يساهم في إنقاذ حياة عدد من المرضى. بينما فاز الطالب محمد علي دندشلي بالميدالية الفضية الثانية من مدرسة الليسيه ناسيونال عن اختراعه  Runway Safety Clearing System – RSCS وهو عبارة عن نظام سلامة وأمان لمدرّج المطار، يخلي المدرّج قبل استعماله وينذر في حال وجود أي عائق عليه. وحصد الميدالية الفضية الثالثة الأستاذ طلال دندشلي من مدارس المقاصد عن اختراعهGas Leakage Security System – GLSS والذي هو عبارة عن جهاز لمراقبة تسرّب الغاز ويعمل على إطفاء الأجهزة الكهربائية في حال وجود أي تسرّب. الميدالية الفضية الرابعة كانت من نصيب المخترع حسين القادري عن اختراعه The Immortal Light والذي هو عبارة عن جهاز إلكتروني جديد يتمّ تجميعه من مولد البلازما ومعرف بصمات الأصابع من أجل رفع السلامة والحماية وتقليل مخاطر حدوث أخطاء بشرية. فيما الميدالية الفضية الأخيرة كانت من نصيب الدكتور محمد جمال شوربجي عن اختراعه Dental Caries Medicament والذي هو عبارة عن منتج علاجي طبي يهدف إلى الكشف عن تسوّس الأسنان لدى الأطفال وعلاج هذا التسوس بدون ألم.

بينما الميداليتين البرونزيتين كانتا من نصيب الأستاذ أحمد المصري من مدرسة رمل الظريف الرسمية، الذي حصل أيضًا على جائزة جمعية المخترعين الرومانيين، عن اختراعه Educational Xbox وهو عبارة عن مشروع يقوم باسخدام ماكينة الاكس بوكس داخل الصفوف الدراسية بحيث نكون قادرين على محاكاة حركات اليدين عند التلميذ المستخدِم لوسائل العرض، والمخترع حسان عساف عن اختراعه أركيله تحول ثاني اكسيد الكربون الى اوكسجين عبر البخار.

كما شاركت سعادة القائم بأعمال السفارة اللبنانية في الكويت السيدة نسرين بو كرم في فعاليات المعرض، حيث حضرت حفلي الافتتاح والاختتام وواكبت الوفد اللبناني خطوة بخطوة، وهنّأته على إنجازه. وزار الجناح اللبناني العديد من الوفود العربية والدولية والسفراء بالإضافة إلى أبناء الجالية اللبنانية ومستثمرين من الكويت ودول الخليج وغرفة التجارة والصناعة الكويتية وأبدوا إعجابهم بقدرة الشباب اللبناني على الإبداع. كما عقد الأستاذ شعيب سلسلة اجتماعات عمل على هامش المعرض.